خلية أزمة كورونا تعقد جلسة طارئة في اتحاد بلديات الضنية لتحديد عمل اللجان

239     March 30, 2020

عقدت منسقية خلية إتحاد بلديات الضنية برئاسة رئيس الإتحاد محمد سعدية جلسة طارئة، ضمن سلسلة إجتماعاته المفتوحة، هدفت إلى تحديد عمل لجان خلية الإستجابة لأزمة كورونا ولمتابعة سير العمل، واستكملت بوضع خارطة الطريق مع ما يستجد لمحاربة هذا الفيروس والحد من انتشاره.سعديةسعدية أطلق خلال الجلسة شعار العمل في الخلية وهو: "أنا أعمل مع فريق، وليس الفريق يعمل معي"، مشدّداً على "روح التعاون والمسؤولية التي تتمتع بها كل لجنة"، وأكد على "أهمية هذه الإجتماعات لما تحمله من مخاطرة، إلا أنها تعقد لحماية من نحب، ولدرء الخطر عن أهلنا"، شاكراً "تعاون قيادة الجيش لدعمها المطلق لنا، والأجهزة الأمنية التي تتعاون معنا لتنفيذ مقررات الحكومة في هذه الظروف الطارئة، والمتطوعين الذين برغم نقص التدريب الذي يحتاجونه، إلا أنهم يظهرون كل يوم حساً عالياً من المسؤولية والإلتزام"، وأكد أنه "في هذه الحالة الإستثنائية فإن كل الألقاب تسقط لتتساوى بالمجهود".ثم عرضت كل لجنة على التوالي ملخصاً عن إحتياجاتها وتصوراً عن كيفية تناغم عملها مع اللجان الأخرى للوصول إلى أعلى درجة من التعاون والتنسيق والفعالية.

 لجنة الدعم اللوجستي التي يترأسها عبد الحميد كنج إرتأت تسهيل عمل نقل المتطوعين والعديد بسيارات الإتحاد خصوصاً بعد توقيت حظر التجول، أما لجنة جهاز الطوارئ والإغاثة التي يترأسها لقمان جيدة فقد وزعت ملخصات خطوات كل مرحلة، كما طلبت لوائح بأسماء المسؤولين عن الشرطة بكل بلدية ومكان الحجر ولائحة الممرضين والأطباء المتطوعين، لافتة إلى أن الجمعية الطبية الإسلامية ستدرب فريق الإتصال ليكون العمل متكاملاً بين اللجان، بينما حضّرت لجنة الداتا والإحصاء التي يترأسها محمود عبد الله إستمارة مسح سوف توزع على البلديات لتسهيل تصنيف الأحوال الإجتماعية وتسهيل مساعدة الفئات المحرومة. أما لجنة الإعلام والتواصل التي يترأسها الشيخ محمد هاشم فإنها تحضر مع فريق عمل حملة إعلامية ستغطي المنطقة، بالإضافة إلى رصد ما يتم نشره على مواقع التواصل الإجتماعي، في حين اقترحت لجنة الأطباء المتطوعين التي يترأسها على قرة أن تكون صفحة الإتحاد هي المصدر الرسمي للخبر في الضنية من أجل تفادي الإشاعات، وشددت لجنة متطوعي خدمات التوصيل التي يترأسها بشار اسماعيل على ضرورة التعاون مع باقي المجموعات لتفادي هدر الوقت ولحسن ضبط سير العمل، مع التشدد على ضرورة ضبط أداء المتطوعين لإعطاء صورة فضلى عن الجهود المبذولة التي ترقى لإعطاء صورة جميلة عن الضنية.ورفعت لجنة دعم شرطة الإتحاد التي يترأسها حسن يوسف طلب تسهيل عمل متطوعي الشرطة ليحملوا صفة رسمية، وقد اقترح سعدية تقديم اللائحة إلى وزارة الداخلية رسمياً ليكون عملها ضمن المعايير الرسمية، وقد تم الموافقة على تأمين سترات تحمل شعار الإتحاد لتسهيل تنقلاتهم، وأكدت لجنة مركز التواصل التي يترأسها محمد اسماعيل على أن العمل سيكون ضمن الإستبيان المقترح من وزارة الصحة، وهي لجنة وصل بين لجان أخرى لتنظيم رصد وتقييم الحالات، أما لجنة الإرشاد والتوجيه التي يترأسها الدكتور محمد سلمى فإن مجال عملها يدخل ضمن باقي اللجان لمساعدتها وإرشادها، وأكد سلمى في مداخلة له أن خلط الماء بالكلور لا يشكل خطراً لا على صحة الإنسان ولا على البيئة وطلب تعقيم الأماكن العامة فقط، بينما أكدت لجنة الصحة والتعقيم التي يترأسها رئيس بلدية كفرشلان نائب رئيس الإتحاد ناصر الشامي أن التعقيم مستمر من قبل أزمة كورونا تزامناً مع أزمة النفايات وأن المواد المستعملة لمواجهة فيروس كورونا تتطابق مع ما تطلبه منظمة الصحة العالمية.وأكدت لجنة المتابعة والمراقبة التي يترأسها رئيسا بلدية قرصيتا محمد علوش وكفربنين محمود ابراهيم على ضرورة التعاون لتفادي الخسارة في الأموال والأرواح، وأن ما يبذل كفيل بأن يشعر الجميع بالأمل والتفاؤل، بينما شددت منسقة لجنة التدريب سراء طراد على أهمية تدريب المتطوعين، وثمّن منسق لجان البلديات والتواصل بينهم وبين لجنة الإتحاد مرعب القاضي الجهود وعمل اللجان ضمن الخطة المتكاملة للإتحاد، واختتم اللقاء المنسق العام لعمل اللجان رئيس بلدية بخعون محمد يوسف الذي شكر الجميع على التزامهم وجهودهم.