السيد محمد دومان أمين عام منظمة UCLG-MEWA: لبنان من أكثر الدول الناشطة في الشرق الأوسط وغرب آسيا في منظمتنا

October 28, 2017

قام السيد محمد دومان أمين عام منظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية في الشرق الأوسط وغرب آسيا UCLG-MEWA بزيارة إلى لبنان يرافقه فيها مدير العلاقات الخارجية السيد محمد المحلي، حيث قام بزيارة المدن الكبرى اللبنانية بناء على موعد مسبق، وقد اجتمع فور وصوله إلى لبنان بسعادة السفير التركي السيد  تشاغاتي أرجييس الذي شرح له أهداف المنظمة الرامية إلى التعاون المثمر والتنمية المحلية بين البلديات التركية والبلديات اللبنانيّة وبين جميع البلديات في الشرق الاوسط،

سعادة السفير بدوره أكد على دعمه لكل عمل إنمائي من شأنه أن يقوي العلاقة بين البلديات حيثما وجدت وفي أي منطقة كانت.

بعدها قام السيد دومان والوفد المرافق بالانتقال إلى منطقة الشمال حيث أجرى عدة لقاءات مع بلديات شمالية في مقر إقامته في فندق كولتي إن في طرابلس.

صيدا

في اليوم الثاني من الزيارة قام السيد دومان يرافقه الرئيس المشارك لمنظمة UCLG-MEWA السيد محمد سعدية ومدير العلاقات العامة في المنظمة السيد محمد المحلي بزيارة بلدية صيدا حيث تم التحضير لطريقة التعاون المستقبلي فيما بين بلدية صيدا والبلديات الأخرى في الشرق الأوسط من خلال منظمة المدن والحكومات المحلية في الشرق الأوسط وغرب آسيا UCLG-MEWA

شرح السيد محمد السعودي رئيس بلدية صيدا الخطة الإستراتيجية التي نفذها في بلدية صيدا بالتعاون مع الهيئات المانحة والمنظمات الحكومية والدولية لإنشاء تنمية فعلية تصدّر إهتمامها جبل النفايات الذي حوّله إلى حديقة على الشط البحري وشرح طريقة التحضير لهذا المشروع الضخم الذي استطاع به أن ينقل صيدا من مدينة فيها نسبة التلوث كبيرة جداّ إلى منطقة نظيفة وبيئة نظيفة كما شرح الخطوات الثانية الآيلة إلى الاهتمام بالمدينة. وبمعرض حديثه قال الرئيس محمد السعودي أن صيدا هي من أهم المدن في لبنان التي تحمل رموزاً تركية وأسماء تركيّة وأنّه يوجد فيها المستشفى التركي الذي سوف يتم افتتاحه قريباً والذي وضع فيه حجر الأساس الرئيس رجب طيب اردوغان.

علماً أنّ بلديّة صيدا كانت قد وقّعت طلب انتسابها إلى المنظمة في وقتٍ سابق وقد تم انتخاب رئيس بلديّة صيدا رئيساً مشاركاً للجنة الاندماج الاجتماعي في المنظمة وعضو في لجان أخرى مختلفة كما تم الاتفاق على أن تستضيف بلدية صيدا أعمال هذه اللجنة في فترة تحدّد لاحقاً.

وقد قدّم السيد دومان درع المنظمة لرئيس البلديّة، وبالمقابل فقد تسلّم من بلديّة صيدا دروعاً تكريميّة وكتباً عن المدينة أعدّت بدقّة كبيرة تظهرصيدا بين الماضي والحاضر.

وفي نهاية اللقاء تم توديع الوفد من قبل الرئيس السعودي مؤكداً على زيارة اسطنبول والمشاركة في كل أعمال منظمة UCLG-MEWA.

 

بيروت

في بيروت، قام الوفد بناء على موعد سابق مقرّر بزيارة رئيس بلديّة بيروت المهندس جمال عيتاني حيث تمّ البحث بشكل مفصّل بسبل التعاون بين بلديّة بيروت ومنظمة UCLG-MEWA من جهة وبين بلدية اسطنبول وبلدية بيروت من جهة أخرى من خلال منظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية في الشرق الأوسط وغرب آسياUCLG-MEWA.

وقد أبدى رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني رغبته في أن يتم التعاون بشكل كبير على كلّ الأصعدة بين بلدية بيروت وبلدية اسطنبول وخصوصاً مع الشركات التي تتعامل معها في مجال الطاقة والنفايات وصرّح بأنّ الشركة التي التزمت كنس وجمع النفايات في مدينة بيروت هي شركة تركيّة وأنّه يتطلّع إلى مزيد من التعاون بين تركيا ولبنان علماً أن هدف منظمة UCLG-MEWA هو أن تقرّب البلديات في كل مناطق البحر المتوسط وغرب آسيا مع بعضها وبين بلديات في هذه المنظمة وبلديات أخرى في باقي أقسامها، علماً أنّ UCLG لديها 9 أقسام في العالم وهي تعتبر من أكبر المنظمات التي تعنى بالتنمية وتقريب المسافات بين البلديّات.

وبعد تبادل الهدايا في بلدية بيروت وأخذ الصور التذكاريّة قام الوفد بزيارة أمين عام وزارة الخارجيّة لاطلاعه على سبل التعاون بين البلديات المنتسبة لمنظمة UCLG-MEWA في الشرق الأوسط وغرب آسيا وتحديداً فيما يتعلّق بالبلديات اللبنانيّة و دعمها في سبيل تسهيل التعاون بينها وبين البلديات الأخرى في لبنان وخارج لبنان وقد أبدى سعادة الأمين العام استعداده لأي عمل انمائي يخصّ البلديات اللبنانيّة.

وبعدها زار الوفد مقرّ المركز الثقافي التركي "يونس امره" حيث تم الاجتماع مع مدير المركز الجديد وطاقم العمل الموجود فيه، وقد أكّد مدير المركز أنّه سوف يتمّ العمل على افتتاح فرع جديد لهذا المركز الثقافي في مدينة طرابلس وقد أجرى السيد دومان اتصالاته بهذا الشأن تسهيلاً لأعمال افتتاحه مشدّداً على أهميّة الثقافة في تطوير الشعوب وتقريب المسافة بينهم في كافة أقطار العالم.

تيكا

بعد ذلك قام الوفد بزيارة وكالة التعاون والتنسيق التركيّة "تيكا"، التي كما هو معروف تتبع لرئاسة الحكومة التركيّة، ويديرها الدكتور سرحات كوتشوك كورت والذي يمتلك خبرة طويلة في طريقة العمل الانمائي والمساعدات التي تقدّمها الحكومة التركيّة من خلال هذه الوكالة وقد أطلع السيد سرحات كوتشوك كورت السيد دومان على النشاطات التي تقوم بها تيكا في المساعدة في لبنان سواء للنازحين السوريين أو للمجتمعات المضيفة وقد شرح له كل الأمور بما فيها المشاكل التي تعترض عمل المؤسسة في لبنان وخارج لبنان، وقد أبدى السيد دومان استعداده لمساعدة مع المسؤولين وشرح هذه الأفكار لمن يعنيهم الأمر.

الضنيّة

ابتدأ اليوم الثالث بزيارة خاصة لمنطقة الضنيّة حيث عقد اجتماعاً في مبنى اتحاد بلديات الضنيّة ضمّ جميع رؤساء البلديات في المنطقة وقد تمّ الشرح والاجابة على اسئلة كل الأفرقاء وتمّ توضيح جميع النقاط المتعلّقة في طريقة التعاون المستقبلي بين منظمة UCLG-MEWA وبين بلديات الضنية من جهة واتحاد البلديات بشكل عام وبعد اللقاء قام الوفد بزيارة ميدانيّة في منطقة الضنيّة ثمّ قاموا بزيارة المبنى الجديد الذي انشأه اتحاد بلديات الضنيّة لكي يكون مقرّاً له في بلدة بخعون، حيث تم تفقد المبنى حيث وعد السيد دومان على العمل من أجل المساعدة على تأمين وتجهيز قاعة المسرح العائد للاتحاد بالتعاون مع اتحاد بلديات تركيا وبعض الجهات المانحة الأخرى.

بلديّة طرابلس

بعدها انتقل الوفد إلى بلديّة طرابلس حيث جرى لقاء مع رئيس البلديّة السيّد أحمد قمر الدّين تمّ من خلاله مناقشة سبل التعاون والخطوات المستقبليّة للتعاون المثمر بين البلديات التركيّة وبين جميع البلديات المنتسبة لمنظمة UCLG-MEWA وبين بلدية طرابلس. وقد جرى الحديث بالتفصيل عن المساعدات التي تقوم بها تركيا لمدينة طرابلس وكافة سبل التعاون الموجودة علماً بأن بلدية طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء هم أعضاء في منظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية في الشرق الأوسط وغرب آسياUCLG-MEWA.

بعد ذلك أقام اتحاد بلديات الضنيّة حفل غداء على شرف الوفد في طرابلس وقد حضره جميع رؤساء اتحادات البلديات في منطقة عكار وطرابلس والمنية الضنية وممثلون عن مناطق زغرتا والكورة وبعض البلديات المنتسبة للمنظمة وقد ضم الاجتماع حوالي 21 رئيس اتحاد بلديات وحوالي 40 رئيس بلدية جميعهم من منطقة الشمال. وفي خلال الحديث بعد الغداء ألقى السيد محمد سعدية، الرئيس المشارك لمنظمة UCLG-MEWA، كلمة رحّب فيها بأمين عام المنظمة السيّد دومان وبالسيّد محمد المحلي مدير العلاقات الدوليّة باسمه وباسم جميع البلديات واتحادات البلديّات الشماليّة،المنتسبة بمعظمها لهذه المنظمة. وقد أقام  تقييم للوضع وللزيارة التي قام بها السيّد دومان مسلّطاً الضوء على أهميّة هذه الزيارة من جهة توضيح أمور عديدة خصوصاً فيما يتعلّق بالتعاون المستقبلي بين البلديات في منطقة الشرق الأوسط برعاية وتحت مظلة منظمة المدن والحكومات المحليّة المتحدة UCLG-MEWA .

علماً أنّه جرى الاتصال مع العديد من البلديات في البقاع والجبل والجنوب وباقي المناطق لكن بسبب ضيق الوقت وبسبب يوم العيد الوطني لتركيا الذي اضطر الأمين العام بالرجوع إلى تركيا للمشاركة في هذه الاحتفالات لذلك فقد تم انهاء الزيارة على هذا الشكل واعداً أنّه في المرّة المقبلة سوف يقوم باستكمال زياراته لكل اتحادات البلديات الأعضاء في المنظمة والذين أصبحوا يشكلون الغالبيّة العظمى من اتحادات بلديات لبنان بشكل عام، مع الاشارة إلى أنّه لم يستطع  تلبية دعوة اتحادات البلديات في البقاع والشوف وجبل لبنان الذين بمعظمهم أصبحوا أعضاء في منظمة المدن المتحدة والإدارات المحلية في الشرق الأوسط وغرب آسياUCLG-MEWA ولكنّه وعد بالعودة قريباً للقائهم والاجتماع معهم استكمالاً لمزيد من التعاون بين البلديات المنتسبة إلى منظمة UCLG-MEWA.