حاجز محبة لاتحاد بلديات الضنية بمناسبة عيدي العلم والإستقلال

25     November 19, 2018

أقام إتحاد بلديات الضنية، بالتعاون مع جمعية شباب الحوار في الضنية واتحاد الأندية الرياضية في الضنية، حاجز محبة بمناسبة عيدي العلم والذكرى الـ75 للإستقلال عند حاجز الجيش اللبناني في بلدة عشاش، حيث مدخل المنطقة، في حضور رئيس الإتحاد محمد سعدية وعدد من رؤساء البلديات، إلى جانب موظفي الإتحاد وعناصر الشرطة وناشطين، وزعت خلاله بالتنسيق مع عناصر الجيش على الحاجز الأعلام اللبنانية والورود والقبعات والقمصان المزينة بالعلم اللبناني على السيارات والمواطنين، وسط أجواء إحتفالية مميزة ولافتة، وأدت إلى حصول بعض الإزدحام على الحاجز الذي تقبله المواطنون بفرح وترحاب.

وتوزع القائمون بالنشاط على جانبي الطريق، نزولاً وصعوداً، حيث كان سعدية ويعاونه رئيس بلدية بخعون زياد جمال يمتحنون المارة ويسألونهم إذا ما كانوا يحفظون النشيد الوطني اللبناني، وأي مواطن كان حافظاً للنشيد غيباً نال مبلغ مئة ألف ليرة لبنانية، في مبادرة رمزية من إتحاد البلديات تهدف إلى حثّ المواطنين على حفظ نشيدهم الوطني وتمسكهم بلبنان.

سعدية ألقى كلمة بالمناسبة، قال فيها: "الوطن هو الإنتماء، ونفديه بدمنا وروحنا، لذلك نحن اليوم نحتفل بعيد الإستقلال، لكي نكرّس الإستقلال قولاً وفعلاً ونعلّم المواطنين النشيد الوطني، وكل مواطن حافظ للنشيد الوطني نقدم له هدية".

وأضاف: "هذا النشاط نقوم به بالتعاون الكامل مع مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، ونحن بعد الذي حصل في بيروت من إزدحام، واللغط الذي أثير حوله بطريقة مسيئة، نحب أن نقول للمواطنين إن الوطن ليس الحكومة وليس السياسيين والأحزاب، بل نحن المواطنين الذين عندنا إنتماء له".

وأوضح أنه "طبعنا 40 ألف نسخة من العلم اللبناني مدون على خلفيته كلمات النشيد الوطني، وقد وزعناها على المدارس والهيئات والأندية الرياضية والمراكز، واليوم نقوم بتوزيعها على حواجز الجيش في الضنية عبر حواجز محبة، نوزع خلالها أيضاً الورود، وكل شخص حافظ للنشيد الوطني اللبناني نعطيه 100 ألف ليرة لبنانية نقداً"، مشيراً إلى أن "هذه الخطوة مميزة وفريدة من نوعها، وندعو كل أبناء الوطن للإقتداء بها، وأهالي الضنية الذين تسببوا بازدحام على الحاجز كانوا مسرورين جداً بما قمنا به، وأكدوا أن خيارهم الأول والأخير هو الوطن".

وتابع: "الهدف من خطوتنا تعزيز الإنتماء للوطن، وأن يعرف الجميع أن لبنان يعني لنا الكثير، وهو ليس تابع لجهة سياسية أو تيار سياسي معين، نحن بحاجة لأن يقول الشعب إن هذا الوطن لنا وليس لمجموعة معينة من الناس، بل لكل الناس. نحن عندنا إنتماء للوطن الذي فيه مؤسسة الجيش اللبناني، هي الوحيدة تقريباً البعيدة عن الفساد، دعونا نحافظ عليها وعلى الوطن بكل ما أوتينا من قوة، وسنبقى في كل المناسبات الوطنية واقفين نعبر عن محبتنا وانتماءنا لهذا الوطن ونقول إن هذا الوطن لا نبيعه بمال الدنيا، ولن نتخلى عنه مهما حصل".   

بدوره، رئيس بلدية بخعون زياد جمال قال إن "هذا النشاط الذي قمنا به جاء في مناسبة عيدي العلم والإستقلال، وتضامناً وتأييداً للجيش اللبناني، وللتأكيد أن الضنية حاضنة للجيش وداعمة له في كل وقت وحين".