إتحادات بلديات شمالية طالبت وزارة المال بتحويل مستحقاتها من الصندوق البلدي المستقل

66     April 09, 2019

عقد رؤساء إتحادات بلديات شمالية ورؤساء بلديات إجتماعا في مقر إتحاد بلديات الضنية في بخعون، عرضوا فيه عدم تحويل وزارة المال مستحقاتهم من الصندوق البلدي المستقل منذ عام 2017، حضره رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس إتحاد بلديات البترون مارسيلينو الحرك، رئيس إتحاد بلديات المنية عماد مطر، رئيس إتحاد بلديات زغرتا زعني خير ومصطفى الدركوشي ممثلا إتحاد بلديات نهر الأسطوان في عكار.

سعدية
بعد الإجتماع تلا سعدية بيانا قال فيه: "نحن رؤساء إتحادات البلديات في الشمال ورؤساء البلديات، وبعد اجتماعنا المقرر في اتحاد بلديات الضنية، وبعد عرض الأوضاع التي آلت إليه في هذا الصدد، وبعدما تفاقمت الأمور وأصبحت لا تطاق في البلديات واتحادات البلديات، وبعدما أصبحنا عاجزين عن القيام بالحد الأدنى من الخدمات المتوجبة علينا، فإننا نطالب وزير المال الذي يعتبر الشريك الأساسي للبلديات في مقوماتها، بأن يعمل فورا على تحويل الأموال اللازمة والمترتبة لنا من الصندوق البلدي المستقل، لأن هذه الأموال التي تمت جبايتها لصالحنا هي أمانة عند الدولة، وليست منة أو منحة، ونأمل ألا يكون طالها الفساد وقضى عليها".

أضاف: "إننا اليوم ندق ناقوس الخطر ونعلن أننا لم نعد نستطيع جمع النفايات ولا القيام بأي عمل آخر، وإننا أمام أزمة صحية وبيئية وإجتماعية، وإن جميع العاملين لدينا لم يقبضوا مستحقاتهم ورواتبهم منذ أشهر".

تابع: "إننا لن نتأخر عن تسليم مفاتيح البلديات والإتحادات إلى الجهات المعنية حتى لا نكون شهود زور على إفلاس بلد، وحتى يتحملوا مسؤوليتهم بهذا الصدد، وليعلم الرأي العام أننا لسنا المسؤولين عن هذه الحالة، وإنما هي نتيجة حالة الفساد التي عمت الدولة بكل أقسامها".

وقال: "نأسف لهذا القرار ونضم صوتنا إلى صوت زملائنا المعتصمين في بيروت، ونعلن أنه آن الأوان للصراخ بعدما وصلنا إلى هذه الحال المأسوية، ونتمنى عدم تحميلنا أي مسؤولية بهذا الخصوص".

الحرك
بدوره، اعتبر الحرك أن البلديات "مقبلة على أزمة نفايات كبيرة، لأننا لن نستطيع جمعها ورفعها من الشوارع، وعلى الدولة أن تأخذ حذرها، بسبب مشكلة أكبر هي عدم دفع الدولة أموال البلديات واتحادات البلديات المستحقة، وقد تجد الدولة نفسها أمام أزمة نفايات أكبر من أزمة النفايات السابقة".

خير
من جهته، رأى خير أن "مشكلة عدم دفع عائدات البلديات يجب أن تعمم على كل البلديات واتحادات البلديات"، داعيا إلى "تشكيل ضغط على الدولة لأن أموال البلديات مقدسة، ولأن البلديات هي بديل عن الحكومة والدولة في خدمة المواطنين وفي معالجة مشاكلهم"، مشددا على أن "أموالنا حق لنا ولا يجب أن تصرف على مشاريع أخرى، والنفايات لن تبقى فقط في الشوارع، إنما سوف تتسبب بتلوث بيئي وصحي خطير جدا، وهي أزمة سوف تعيدينا سنوات إلى الوراء، وستجعل كل جهودنا السابقة تضيع هباء، والبلديات لم تعد قادرة على التحمل وتسيير أمورها، وكل البلديات متساوية في ذلك".

مطر
أما مطر فقال: "أضم صوتي إلى صوت زملائي، ونعاني من هواجس مشتركة. فنحن في المنية وبعدما نجحنا في مشروع فرز النفايات من المصدر، فوجئنا بتجميد عائدات البلديات من الصندوق البلدي المستقل، وعدم صرف الأموال العائدة للبلديات واتحادات البلديات منذ عام 2017"، لافتا إلى أن "البلديات واتحادات البلديات أمام أزمة كبيرة، وندعو من هنا إلى عقد اجتماع موسع لبلديات واتحادات بلديات الشمال، ولاحقا على مستوى لبنان كله، من أجل معالجة هذه المشكلة".