جمعية بيت الآداب والعلوم والتنمية في زيارة الى اتحاد بلديات الضنية

130     July 09, 2020

قام وفد من "جمعية بيت الآداب والعلوم"، ضم رئيس الجمعية الأستاذ محمد ديب وعدد من أعضائها، بزيارة الى اتحاد بلديات الضنية، حيث إلتقوا الرئيس محمد سعدية.
الأستاذ محمد ديب رئيس جمعية بيت الآداب والعلوم
استهل السيد ديب كلمته بتوجيه شكر للرئيس الدكتور محمد سعدية على استقبال جميعة بيت الآداب والعلوم في اتحاد بلديات الضنية، وأشاد بالدور الكبير الذي يقوم به والانجازات التي حققها على المستوى المحلي والدولي والعالمي كخبير واستشاري في مجال التنمية.
ونوه السيد ديب الى ان جمعية بيت الآداب والعلوم غير جميعة غير سياسية أو حزبية تضم عدد كبير جدا من المتطوعين وهي تعتمد على الكوادر البشرية الموجودة فيها.
الرئيس محمد سعدية
من جهته شكر الرئيس سعدية جمعية بيت الآداب والعلوم على زيارتها الكريمة، معرباً عن سروره بوجود جمعية شبابية يبرز فيها العنصر النسائي بشكل كبير ويكتنفها العمل والتعاون والعطاء للخدمة العامة،
وشدد على أهمية العمل التطوعي التشاركي ودوره في رفع مستوى المجتمعات التي نعيش فيها، بالاضافة الى أهمية مشاركة الشباب للسلطات والادارات المحلية وتأثيرهم الكبير في عملية الانماء من خلال عطائهم وأفكارهم المتطورة واندفاعهم نحو العمل من أجل التقدم والرقي والتطور والانماء، وحثَ الحاضرين على ضرورة انخراطهم بالعمل التطوعي وتكريس وقت للعمل العام لأنه من الرائع أن يشعر الانسان انه ليس وحيد وأن يكون له انتماء أي كان هذا الانتماء سواء كان جمعية خيرية أو شبابية أو حزب أو دين...
كما شجع جميع الحاضرين على العمل على تطوير انفسهم وجمعيتهم وبذل الجهد في سبيل تطوير مجتمعاتهم ودعمها، وعدم السماح لأي كان أن يستغل كرامتنا وفقرنا وأن يشتري انتمائنا مقابل أي مساعدة مهما كان نوعها أو قيمتها.
وأشار الرئيس سعدية الى العديد من المبادرات التي قام بها اتحاد بلديات الضنية من أجل انخراط المجتمع المدني في عمل الاتحاد وفسح المجال امام الأفكار الشبابية للمشاركة في صنع القرار وفي عملية الانماء وكان آخرها تشكيل لجان بقيادة منسقين واعضاء متطوعين من المنطقة لمجابهة فايروس كورونا طوال المرحلة الفائتة والذين اثبتوا قدر عالي جدا من المسؤولية، بالاضافة الى افساح المجال أمام المجتمع المدني بحضور الاجتماعات والمشاركة في طرح مشاريع على الاتحاد والعمل على تنفيذها ضمن مبادرة "كن أنت الرئيس"
وخلص قائلاً: "إنني أقدر جدا ما تقوم به جمعية بيت الآداب والعلوم من أنشطة ومبادرات من شأنها تعزيز القيم الوطنية والأخلاقية والمناقبية العليا وأن اتحاد بلديات الضنية سيكون دائماً الى جانب كل القوى الشبابية الفاعلة والمتعاونة مثنيا على مبادرات بيت الآداب والعلوم التي تنم عن تكاتف المجموعة والتناغم بين رئيسها وأعضائها.