دورة تدريية للتقنيات الحديثة لتربية النحل بادارة نقابة النحالين اللبنانيين والجمعية العربية لتربية النحل وبرعاية اتحاد بلديات الضنية

60     July 01, 2019

أقامت نقابة النحالين لبنان وبالتعاون مع الجمعية العربية لتربية النحل في مبنى اتحاد بلديات الضنية وبرعايته ورشة عمل متخصصة حول تقنية تزاوج الملكات على ضوء القمر ونقل التقنيات الحديثة في البلدان المتقدمة حول الصناعة النحلية. تستمر الورشة على يومين بإشراف خبير الصناعات النحلية الاستاذ أحمد عبود.                                                                                             

افتتح الورشة رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية بكلمة رحب فيها بالحضور وأكد على الدور الذي يلعبه الاتحاد في دعم مشاريع التنمية التي من شأنها أن تحسن من وضع المنطقة وترتقي بها الى مستويات أعلى. وشدد على أن مهنة النحال تشكل مورد رزق لكثير من العائلات في الوقت الذي يفتش الناس عن وظائف وهو قطاع مهم لما يقدمه من دعم اقتصادي واهمية بيئية ولكنه بحاجة الى تطوير. ان نقابة النحالين بالاضافة الى الجمعيات المعنية وضعوا نصب أعينهم هدف تطوير هذه الصناعة والعمل على كيفية تحسين الدخل من اجل التخلص من الشوائب العديدة التي تهدد هذا القطاع من ادخال سكر في غذاء النحل مما يهدد الجودة و النوعية. فهذه الورشة تهدف إلى نشر العلم، والعلم الذي ينتفع به هو خير مانقدمه لأهلنا. وتمنى لهم الاستفادة القصوى من الخبرات المقدمة.                             

كما كان لممثل نقيب النحالين ورئيس تعاونية النحل في بيت الفقس الاستاذ حسين عواضة كلمة شكرفيها الدعم الذي قدمه الاتحاد وأهميته في انماء المنطقة وتوجه بالكلام الى النحالين والبيئيين والعاملين على حماية نحل العسل بالخطوة المهمة المتمثلة باحياء نقابة النحالين وعرض الاهداف التي يعملون على تنفيذها ومنها: تنظيم القطاع ووضع القوانين التي تحمي النحل والنحالين. توسيع الضريبة على الاعسال من منشأ غير لبناني. دعم مراكز تأصيل وانتاج الملكات في لبنان وجعل لبنان بلدا مصدرا للنحل.إنشاء صندوق للتعاضد وضمان اجتماعي للنحال اللبناني.                                                                                                               

النحلة ثروة وطنية وبيئية وعلى جميع الجهات الرسمية ان تعطيها الاولوية واعتبار امر حمايتها وتربيتها مسؤولية وطنية. كما قدم رئيس الاتحاد درعا تكريميا للمحاضر أحمد عبود.