بلدية بخعون نظمت ماراتون الضنية الأول

November 05, 2017

نظمت بلدية بخعون وناشطون في البلدة، بالتعاون مع إتحاد بلديات الضنية "ماراتون الضنية الأول"، تحت شعار "منركض .. ليكون بكرا أحلى"، في حضور النائب قاسم عبد العزيز، النائبين السابقين جهاد الصمد ومصباح الأحدب، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس إتحاد بلديات جرد الضنية غازي عواد، رئيس رابطة مخاتير الضنية مصطفى الصمد، مدير مجمع الضنية للرعاية والتنمية مازن الأيوبي، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات من البلدة والمنطقة وحشد غفير من البلدة والمنطقة ضاقت به ساحة برج الساعة وسط بولفار مرشد الصمد في البلدة، حيث كانت نقطة بداية الماراتون ونقطة النهاية. بعد عزف نشيد كشافة التربية الوطنية الذي ألقاه فوج بخعون والنشيد الوطني،

بعد الترحيب بالحضور ألقت السيدة منار عبيد كلمة المنظمين جاءت فيها : " فلم يكن ماراتون بخعون - الضنية الأول الا الخطوة الأولى التي وضعتنا على طريق العمل وأول الغيث قطرة تلك التي روت ظمأنا نحو تحقيق غد أفضل.. 

وأضافت : " تنظيم هذا الحدث قلباً وقالباً كان شبابياً بحتاً متكاملاً ومثالياً وهنا لايمكننا أن نتغاضى عن شكر الأب الحنون الذي احتوى وآمن  بنا رئيس بلدية بخعون الاستاذ زياد جمال ورئيس اتحاد بلديات الضنية الذين ضمّانا الى راية بلدية أحبت الجميع رغم اختلافاتنا.."

ثم ألقى رئيس بلدية بخعون زياد جمال كلمة رحب فيها بالحضور، على "أرض الضنية الطيبة، التي لم ينل من أصالتها دهر من الإهمال والحرمان، وإن جرحتها عميقا جدا سياسات عرفت بإغفالها للانماء المتوازن، لكنها عضت على جراحها والآلام وها هي لا تني تغازل غدها، وتنزع عنها صفة ألصقت بها، ولتأخذ بفعل إرادة أبنائها دورها الطليعي في صياغة لبنان الوطن". أضاف : "إن هذا الحدث الرياضي الذي نحن بصدده اليوم، يهدف أولا إلى بث روح المنافسة الرياضية بين الأبناء والناشئة، وهو يبعث ثانيا رسالة محبة وتضامن وسلام من هذه الضنية إلى كل الوطن، نحن نركض ليكون بكرا أحلى، نحن نركض للوطن، نحن نركض لغد أجمل ونحن نركض من أجل ضنية أفضل"

ثم ألقى سعدية كلمة أشار فيها إلى أنه "نرسل من خلال هذا الماراتون من بخعون والضنية تحية حلوة إلى كل لبنان، لنقول للبنانيين إننا نركض من أجل إزالة العوائق السياسية أمامنا من أجل تحقيق الإنماء، ومن أجل نهضة الضنية وتقدمها نحو غد أفضل".

بعد ذلك ، إنطلق الماراتون بفئاته الثلاث وسط مواكبة لعناصر الدفاع المدني والجمعية الطبية الإسلامية الذين عملوا على إسعاف من لم يستطع أن يكمل الماراتون، وفي ظل إنتشار أمني للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

وفي نهاية الماراتون الذي شارك فيه أكثر من 800 متسابق، وزعت الكؤوس على الفائزين الذين جاءت نتائجهم كالآتي: ـ فئة الناشين دون 15 عاما: يحيى شاكر، أحمد أبو عمر، حمد أبو عمر.

 فئة الإناث فوق 15 عاما: ريان يوسف، سيرين عثمان، سندس زاخوري. ـ فئة الذكور فوق 15 عاما: إبراهيم مقصود، محمد قاسم، خالد الرز.