لا توجد مدينة هي طرف في أي حرب

289     June 17, 2019

أعزائي ممثلي المدن الكرام الذين يعطون قيمة للمدينة التي يعيشون فيها،

اليوم هو 16 أيار اليوم الدولي للعيش معاً في سلام. حتى عام 2019، شهد عالمنا العديد من العقبات التي تمنع العيش معاً. اليوم، هذه العقبات لا تزال مستمرة. مما لا شك فيه، فإن مدننا هي الأماكن الأكثر تضرراً من هذه العقبات وعمليات الهدم.

نحن كمنظمة UCLG-MEWA نأسف لأن مدننا دفعت الثمن وما زالت تدفعه.

في 16 أيار اليوم الدولي للعيش معاً في سلام، نشدد على أنه لا توجد مدينة هي طرف في أي حرب.

واليوم، فإننا نشدد ليس فقط علي أهميه السلام، ولكن أيضاً علي أهمية الحوار والتعاون.

نحن ندعوكم لخلق روح من التعاون لمستقبل مدننا وشعوبنا، مشيرين إلى أن كل فرد في المدينة يضيف قيمه إلى المدن ذات الخصائص المختلفة، بعيداً عن اي تمييز.